انتقدت نقابة الممرضين والممرضات في نيوبرنزويك أداء حكومة المقاطعة التي  لا تبذل حسب النقابة ما يكفي من الجهد للحؤول دون مغادرة الممرضين المؤهّلين فيها للعمل في مقاطعات أخرى في كدا.

وغادرت كلّ واحدة من أصل خمس ممرّضات المقاطعة عام 2018 حسب النقابة، التي تشير إلى أنّ نيوبرنزويك تسجّل واحدا من أعلى معدّلات الهجرة لخرّيجي التمريض.

وتقدّم المقاطعات الأخرى حوافز عديدة لاجتذاب الممرضين، من بينها سداد كلفة انتقالهم إليها ومكافأة ماليّة لدى التوظيف.

وحدة العناية الملطّفة في مستشفى كامبلتون أقفلت أبوابها في كانون الثاني يناير 2019 بسبب النقص في الممرضات الذي تعانيه نيوبرنزويك/Radio-Canada

وحدة العناية الملطّفة في مستشفى كامبلتون أقفلت أبوابها في كانون الثاني يناير 2019 بسبب النقص في الممرضات الذي تعانيه نيوبرنزويك/Radio-Canada

وتقدّم مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور 15 ألف دولار، ومقاطعة جزيرة برنس ادوارد 5 آلاف دولار، في حين تتراوح قيمة المساعدات التي تقدّمها نيوبرنزويك لاجتذاب الممرضين من مقاطعات كنديّة أخرى ما بين 1500 إلى 5 آلاف دولار.

وترتكز استراتيجيّة الحكومة في مجال موارد الممرضين التي تمّ الكشف عنها الصيف الفائت، على اجتذاب الممرضين من الخارج وتحسين تأهيل الممرّضين في  المقاطعة.

وتقدّم الحكومة مجموعات ترويجيّة لاجتذاب الطلّاب في جامعات نيوبرنزويك وادماجهم في سوق العمل المحليّة في المقاطعة.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)


 

Related Posts