سجّل “المعهد الأهلي في مقاطعة نوفو برونزويك” (CCNB) ارتفاعاً بنسبة تزيد عن 10% في عدد طلابه مع انطلاق العام الدراسي الحالي.

ويتابع 2139 طالباً الدراسة حالياً في البرامج العادية التي يوفّرها المعهد في فروعه الخمسة المنتشرة في مقاطعة نوفو برونزويك (نيو برونزويك) في شرق كندا، أي أكثر بـ199 طالباً من عدد طلاب المعهد العام الماضي.

وهذا الارتفاع في العدد الإجمالي لطلاب المعهد عائد إلى ارتفاع عدد طلابه الأجانب، إذ ارتفع عددهم من 405 العام الماضي إلى 644 هذا العام، أي بزيادةٍ نسبتها 59,01%، لتبلغ نسبتهم 30,11% من إجمالي عدد الطلاب.

ويقول مدير “المعهد الأهلي في مقاطعة نوفو برونزويك” بيار زوندل إن معهده “يبذل جهوداً كبيرة لاستقدام طلاب كنديين وأجانب” وإنه يتميز عن سواه على الساحة الدولية بتواجده في 27 بلداً حول العالم يتمتع فيها بمصداقية محترمة، ما يدفع “المزيد من الطلاب الأجانب لاختياره من أجل متابعة دروس المرحلة ما بعد الثانوية”، وهذا يزيد المعهد فخراً يؤكد زوندل.

منظر عام لمدينة إدموندستون في مقاطعة نوفو برونزويك حيث يتواجد أحد الفروع الخمسة لـ”المعهد الأهلي في مقاطعة نوفو برونزويك” (P199 / Wikipedia)

وأقسام الدراسة التي يضم كلٌّ منها أكثر من 100 طالب كندي أو أجنبي هي الأعمال (443 طالباً) وعلوم الصحة (366 طالباً) والخدمات المجتمعية (201 طالب) وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات (200 طالب) والبناء والهندسة (179 طالباً) والسكريتاريا (166 طالباً) والقضاء (137 طالباً) والصناعة (119 طالباً).

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)


 

Related Posts