أعلنت شركة ماكدونالدز للوجبات السريعة عن إطلاق مشروع نموذجيّ لبيع الهمبرغر المصنوع من بدائل اللحوم في 28  من مطاعمها في جنوب غرب مقاطعة أونتاريو.

وتصنّع شركة “بيوند ميت” الأميركيّة الهمبرغر من بدائل اللحوم  وطرحت منتجاتها في الأسواق الكنديّة قبل بضعة أشهر، في وقت يتنامى فيه الاقبال على المأكولات النباتيّة.

و همبرغر”بيوند ميت” كناية عن بروتين نباتي مطروح للبيع في محلاّت السوبر ماركت منذ بضعة أشهر، بعد أن كان يباع في مطاعم الوجبات السريعة.

وقد باعت شركة “تيم هورتون” الكنديّة للوجبات السريعة عددا من أصناف هذا المنتج خلال الصيف ، ولكنّها لم تعد متوفّرة سوى في مطاعمها في مقاطعتي أونتاريو وبريتيش كولومبيا.

شركة بيوند ميت تبيع منتجاتها في الأسواق ومطاعم الوجبات السريعة في كندا/Beyond Meat

ومن غير الواضح حتّى الآن لماذا اختارت ماكدونالدز كندا لإختبار الهمبرغر النباتي في سوق أميركا الشماليّة.

ومن المقرّر أن يستمرّ المشروع النموذجي حتّى نهاية العام الحالي، و يشكّل أوّل اندفاع  ضخم لشركة ماكدونالدز على طريق المأكولات النباتيّة.

وفي حال نجاحه، سيصبح متوفّرا بصورة دائمة في بعض مطاعم ماكدونالدز في نحو 100 دولة حول العالم.

ويبلغ سعر الهمبرغر النباتي 6,49 دولار كندي.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)


 

Related Posts