حثت الجمعية الوطنية للإدارة المسؤولة للمنتجات الجمهور على التعرف على خيارات إعادة التدوير المتوفّرة كي لا ينتهي المطاف بأضواء عيد الميلاد في مدافن النفايات أو مجاري المياه.

ويقول دافيد دولاشو، من جمعية الإدارة المسؤولة للمنتجات  إنه من المهم عدم رمي هذه الأضواء في سلة المهملات. “إن الأمر خطير بشكل واضح لأن بعض هذه الشرائط تحتوي على زئبق ، والزئبق يشكّل خطرا كبيرا على الكوكب.”، كما أوضح.

“إذا وضعناها في مكب نفايات خلال بضع سنوات، سينتشر الزئبق في الأرض وينتهي به المطاف في المجاري المائية.”،  دافيد دولاشو، جمعية الإدارة المسؤولة للمنتجات

وأضاف هذا الأخير أنّه “عندما تشتري منتجًا خاضعا اللوائح المحلية، تطلب الجمعية من المنتجين أو الموزعين تطبيق رسوم الإدارة البيئية على هذا المنتج.”

وعلى سبيل المثال، تحتوي الكوابح الكهربائية المصنوعة قبل عام 1980 على ثنائي الفينيل متعدد الكلور (PCB) في شكل زيت يستخدم للتبريد والعزل. وتمّ تصنيف هذه النفايات على أنها نفايات تحتوي على ثنائي الفينيل متعدد الكلور بموجب لوائح نقل الموادّ الخطرة.

أضواء عيد الميلاد - iStock

أضواء عيد الميلاد – iStock

وللإشارة فإن جمعية الإدارة المسؤولة للمنتجات هي منظمة غير ربحية تأسست بموجب القانون الفيدرالي الكندي وتقوم بتطوير وتنفيذ وإدارة برامج إعادة التدوير في كندا.

ويتم تمويل الجمعية من قبل أعضائها، وهي مجموعة تضم أكثر من 700 مُنتِج. وفي بريتيش كولومبيا ، يوجد 140 مستودع لإعادة التدوير ، بما في ذلك 20 في فانكوفر.

(راديو كندا الدولي)


 

Related Posts