يعتزم مصنع كارغيل لمعالجة اللحوم في ألبرتا استئناف العمل في غضون بضعة أيّام بعد  نحو أسبوعين على توقّف أنشطته.

فقد أغلق المصنع أبوابه في الثاني والعشرين من نيسان أبريل بعد تفشّي وباء فيروس كورونا في أوساط عمّاله ووفاة إحدى العاملات فيه.

وأكّدت إدارة المصنع الذي يقع مقرّه في هاي ريفر في ضواحي مدينة كالغاري عزمها على استئناف نوبة واحدة من العمل اعتبارا من الرابع من أيّار مايو.

وأثار الإعلان ردود فعل عديدة وأعربت نقابة العمّال عن قلقها الشديد حياله.

وكان نحو من 1200 شخص قد أصيبوا بمرض كوفيد-19 في المنطقة، من بينهم 812 من العاملين في مصنع كارغيل.

كما توفّيت سيّدة في الستين من العمر كانت تعمل في المصنع وتمّ نقل زوجها إلى المستشفى لإصابته بالفيروس.

وأفيد عن 270 حالة إصابة بمرض كوفيد-19 في مصنع جي بي أس لمعالجة اللحوم في مدينة بروكس في  جنوب ألبرتا.

ويشكّل إنتاج المصنعين أكثر من ثلثي إنتاج كندا  الإجمالي من لحوم البقر.

وطلبت كارغيل من كلّ عمّالها المؤهّلين استئناف العمل في قسم الحصاد التابع للمصنع، وأكّدت أنّه ينبغي أن يكون العائدون بصحّة جيّدة وألّا يكونوا قد اتّصلوا مع شخص مصاب بمرض كوفيد-19 منذ 14 يوما.

“نتطلّع لاستقبال عمّالنا العائدين ونركّز على التزامنا المستمرّ بقواعد السلامة”: جو ناش رئيس شركة كارغيل بروتينز نورث أميريكان.

صناعة اللحوم من أهمّ القطاعات في ألبرتا/Larry Macdougal/PC

صناعة اللحوم من أهمّ القطاعات في ألبرتا/Larry Macdougal/PC

وأكّد ناش في بيان أنّ الشركة تدرك تماما التحدّيات التي تواجه العمّال الرئيسيّين، وشكر فريق عمل المصنع الذي يعمل جاهدا لتوصيل المواد الغذائيّة للعائلات ويتيح لمربّي المواشي الوصول إلى الأسواق، ويتيح وصول المنتجات إلى المستهلكين.

إجراءات وقاية جديدة منذ إقفال المصنع:

وقد اشتكى عدد من العمّال من أنّ الشركة تتجاهل بروتوكولات الوقاية من مرض كوفيد-19 وتسعى لإقناعهم بالخروج من العزل المنزلي واستئناف العمل.

ولم يتمّ إجراء أيّ تفتيش وقائي منذ انتشار جائحة كوفيد-19.

وأظهر تفتيش أجراه محقّقو الصحّة والسلامة من خلال اتّصال عبر الفيديو  بعد ظهور عدد من حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 بين العمّال أنّ الوضع سليم ويمكن استمرار العمل في المصنع.

وبعد ذلك بقليل، ظهرت مئات حالات الإصابة بالمرض في صفوف العمّال.

وأكّد المصنع أنّه اتّخذ إجراءات سلامة جديدة منذ أن أغلق أبوابه بسبب انتشار الوباء.

ومن بين الإجراءات، خفض عدد الركّاب في الباصات التي تنقل العمّال إلى المصنع وإضافة حواجز واقية في مساحات الإنتاج وتوفير أقنعة واقية حيث يتعذّر وضع حواجز الوقاية.

النقابة تتّخذ إجراءات قانونيّة:

ولم يتمّ إطلاع نقابة العمّال على قرار إعادة فتح المصنع كما قال الناطق باسم النقابة مايكل هيوز.

وأضاف بأنّ النقابة اطّلعت على الخبر في الوقت نفسه كالباقين وأضاف بأنّه من المقلق أن يتّخذ المصنع قرار إعادة فتح أبوابه في حين يشهد أكبر عدد من حالات تفشّي الوباء في كندا ونصف عمّاله مصابون بمرض كوفيد-19 كما قال المتحدّث باسم نقابة العمّال في ألبرتا مايكل هيوز
وتبحث النقابة مع مستشارها القانوني لاتّخاذ الإجراءات لمنع المصنع من إعادة فتح أبوابه.

(سي بي سي/ راديو كندا الدولي)


 

Related Posts