يستعدّ المجلس الدراسي لمنطقة تورنتو للعام الدراسي الخريف المقبل، بعد أن أغلقت مدارس مقاطعة أونتاريو أبوابها في آذار مارس الفائت بسبب جائحة كوفيد-19.

و أقفلت المدارس الابتدائيّة والثانويّة أبوابها وتلقّى نحو من مليوني تلميذ الدروس عن بعد بضع ساعات في اليوم.

وأعلنت حكومة المقاطعة عن خطّة تضمّنت ثلاثة نماذج تختار من بينها المجالس المدرسيّة للعام الدراسي المقبل.

ويتيح النموذج الأوّل توفير الدروس بدوام كامل مع تشديد إجراءات النظافة والوقاية من الفيروس.

ويعطي النموذج الثاني الدروس عن بعد بصورة كاملة، في حين النموذج الثالث هجين، بمعنى أنّه يعطي الدروس لنصف التلاميذ في المدرسة في حين يتابع النصف الثاني التعليم عن بعد.

ويحتّم اعتماد النموذج الثالث على الأهل أن يختاروا بين وظيفتهم أو تعليم أولادهم حسب المجلس المدرسي لمنطقة تورنتو.

وتفيد وثيقة تخطيط ينظر فيها المجلس المدرسي أنّ تجميع التلاميذ في مجموعات تضمّ 15 تلميذا في الصفّ مع مدرّس تتطلّب توظيف 2500 مدرّس إضافي بتكلفة مقدارها 250 مليون دولار.

كثّفت حكومة أونتاريو اختبارات الكشف عن فيروس كورونا في إطار جهود التصدّي للجائحة/Frank Gunn/CP

كثّفت حكومة أونتاريو اختبارات الكشف عن فيروس كورونا في إطار جهود التصدّي للجائحة/Frank Gunn/CP

وفي حال تقصير مدّة اليوم الدراسي 48 دقيقة، تتراجع الكلفة إلى 99 مليون دولار.

ولن يكون بالإمكان في هذه الحال توفير دروس اللّغة الفرنسيّة لكلّ التلاميذ.

ويحتاج المجلس المدرسي كما قال إلى كلّ مساحة في المدرسة لتوزيع عدد أقلّ من التلاميذ على الصفّ الواحد.

وفي حال تضمّنت صفوف الحضانة 15 تلميذا، وصفوف المرحلة الابتدائيّة 20 تلميذا في الصفّ الواحد، لن يكون هناك مكان لدروس اللّغة الفرنسيّة.

ويحتاج المجلس لتظيف 1900 مدرّس إضافي بتكلفة قدرها 190 مليون دولار.

ستيفن ليتشيه وزير التربية في حكومة أونتاريو/Nathan Denette / CP

ستيفن ليتشيه وزير التربية في حكومة أونتاريو/Nathan Denette / CP

وفي حال تقصير اليوم الدراسي 48 دقيقة، يحتاج إلى 200 مدرّس إضافي بتكلفة قدرها 20 مليون دولار.

وتبلغ تكلفة شراء معدّات الوقاية الشخصيّة  و سواها من النفقات الأخرى المرتبطة بالجائحة 22 مليون دولار، والتمويل الذي أعلن عنه وزير التربية ستيفن ليتشيه لا يكفي لسدّ العجز كما قال المجلس المدرسي.

وردّ رئيس الحكومة دوغ فورد بأنّ المجلس تلقّى تمويلا يزيد بـ55 مليون دولار عن العام الماضي، من بينها 23 مليون دولار لتوظيف مدرّسين إضافيّين.

وترغب الحكومة كما قال دوغ فورد، في أن يعود جميع التلاميذ إلى المدارس الخريف المقبل، ولكنّه لا يمكن التكهّن  بما يحدث في الشهرين المقبلين.

و أنشأ المجلس المدرسي لمنطقة تورونتو لجنة العودة المتكاملة للعمل، ولجانا فرعيّة للاستعداد للعام الدراسي الخريف المقبل.

(سي بي سي/ راديو كندا الدولي)


 

Related Posts