رفعت  أول أمس الإثنين خدمة نتفليكس (Netflix) النقاب على عدد المشتركين في خدمتها في كندا وكذلك على إيراداتها في البلاد.

ووفقًا للوثائق المرسلة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة (SEC) ، التي تنظم البورصة الأمريكية ، بلغ عدد عملاء عملاق البث التدفقي عبر الإنترنت في كندا 6,5 مليون عميل مشترك في 30 سبتمبر أيلول.

وخلال الـتسعة أشهر الأولى من عام 2019، أضافت نتفليكس 200.000 مشترك إضافي إلى عملائها.

ووفقًا للمعلومات التي قدمتها، سجلت الشركة عائدات قدرها 780 مليون دولار كندي بفضل عملائها في البلاد خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019.

وفي عام 2018، أنفق الكنديون835  مليون دولار كندي على خدمة نتفليكس مقابل 668 مليون دولار في العام الماضي.

وتفرض كلّ من كيبيك وسسكتشوان ضريبة مبيعات على عائدات نتفليكس، لكن الشركة التي يقع مقرّها في كاليفورنيا، تعرضت لانتقادات بسبب تحقيقيها لأرباح على حساب شركات الانتاج السمعي البصري الكندية ولاستثمارها القليل في إنتاج المحتوى الثقافي في كندا.

تضمّ كندا 10٪ من أنشطة نتفليكس في أمريكا الشمالية - Getty Images / Stephane de Sakutin

تضمّ كندا 10٪ من أنشطة نتفليكس في أمريكا الشمالية – Getty Images / Stephane de Sakutin

وفي عام 2017، تعهدت  نتفليكس باستثمار 500 مليون دولار على مدى 5 سنوات في إنتاج الأفلام والمسلسلات التلفزيونية في كندا.وفي وقت سابق من هذا العام، أكّدت الشركة أنها تجاوزت هذا الهدف.

بعد التزامها الصمت على أرقامها لفترة طويلة ، قررت نتفليكس الإعلان عن إيراداتها الفصلية وعدد اشتراكاتها اعتبارًا من شهر يناير كانون الثاني المقبل.

وسيتم إصدار البيانات لأربع مناطق رئيسية في العالم: أمريكا الجنوبية ، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ ، والمنطقة التي تضم أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط ، وكذلك أمريكا الشمالية.

وتضمّ كندا 10٪ من أنشطة نتفليكس في أمريكا الشمالية.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)


 

Related Posts