أكّدت عائلة من مدينة كانمور أنّها شاهدت دبًا من فصيلة الغرزلي أبيض اللون، وهو حيوان نادر بشكل استثنائي ، على جانب طريق في متنزه بانف الوطني في مقاطعة ألبرتا.

وتقول كارا كلاركسون إنّها كانت في المتنزه في 26 أبريل نيسان في نزهة بمناسبة عيد ميلاد زوجها وابنهاز عندها، شاهدت الأسرة الحيوانات على حافة الطريق السريع العابر لكندا.

“في البداية اعتقدنا أنها مجموعة من الذئاب، ولكن لا، كانت دببة الغريزلي ومن بينها دبّ أبيض.”، كما أوضحت كارا كلاركسون. وكانت الدببة تبحث عن التوت في الثلج خلف السياج على جانب الطريق.

“كان لونه أبيض كلون الدب القطبي! وبالنسبة لنا ، إنه لقاء العمر!”،  كارا كلاركسون، مواطنة مقيمة في كانمور

وبسبب هذا اللون غير العادي، قررت الأسرة التوقف وتصوير المشهد.

“عادة ، تصادفنا الدببة بانتظام إلى حد ما، كما تقول كارا كلاركسون. وتضيف أن القاء مع هذه الدببة “كان هدية لطيفة” لعيد ميلاد ابنها الذي بلغ ثلاث سنوات.

ووفقًا لكارا كلاركسون فإن كلّ من كان على الطريق السريع العابر لكندا في ذلك اليوم كان محظوظًا للغاية. ومع ذلك، فإنها ترفض تحديد مكان تواجد الدبّ بالضبط كي تحميه من فضول زوار المنتزه.

غالبًا ما يكون لون دبّ الغريزلي بنيًا. أمّا فرو الدببة البنية فيكون أكثر تنوعًا ويتراوح من الأشقر الفاتح إلى الأسود - Jacques Boissinot / The Canadian Press

غالبًا ما يكون لون دبّ الغريزلي بنيًا. أمّا فرو الدببة البنية فيكون أكثر تنوعًا ويتراوح من الأشقر الفاتح إلى الأسود – Jacques Boissinot / The Canadian Press

ويؤكد عالم الأحياء مايك غيبو، المتخصص في آكلة اللحوم  كدبّ الغريزلي، أن مثل هذه الحيوانات يمكنها تكون عرضة للخطر بسبب خصوصيتها.

ويتابع مايك غيبو في رسالة عبر البريد إلكتروني أن هذه الحيوانات غير المعتادة تُلاحَق باستمرار من قبل المصورين. “وكلما قل الحديث عنها ، كان ذلك أفضل.”

“أظن أنه في الأسابيع القادمة ، سيكون هناك مصورين من جميع أنحاء أمريكا الشمالية.”، مايك غيبو، أخصائي في آكلات اللحوم

غالبًا ما يكون لون دبّ الغريزلي بنيًا. أمّا فرو الدببة البنية فيكون أكثر تنوعًا ويتراوح من الأشقر الفاتح إلى الأسود.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي)


 

Related Posts