حصلت الكندية إيرين راسل البالغة من العمر 99 عامًا على شهادة فخرية في التعليم الثانوي في سابقة  في بريتيش كولومبيا.

وحضر جمهور غفير حفل تخرّجها من مدرسة ماغي الثانوية في فانكوفر التي ارتادتها عندما كانت مراهقة.

فبعد وفاة والديها في أواخر ثلاثينيات القرن الماضي قبيل بداية الحرب العالمية الثانية ، غادرت إيرن راسل المدرسة لرعاية إخوتها.

وأكّدت هذه الأخيرة أنّ الحفل الذي قام بتنسيقه أفراد أسرتها ومجلس إدارة المدرسة كان “مفاجأة كاملة” لها.

“كل ما فعلته هو المضيّ في طريقي والاستمرار في حياتي”، ايرين راسل

ولا تزال السيدة راسل تأسف لعدم تخرجها من المدرسة الثانوية عندما كانت أصغر سناً. ” ربما لم يكن خطأي. هكذا كانت حياتي. لقد اندلاع الحرب غيّرحياة الجميع.”، كما قالت.

إيرين راسل مع أندرو شوفيلد، مدير مدرسة ماغي الثانوية في فانكوفر - Radio Canada / Ben Nelms

إيرين راسل مع أندرو شوفيلد، مدير مدرسة ماغي الثانوية في فانكوفر – Radio Canada / Ben Nelms

وخلال الحفل، قال مسؤول بالمدرسة مازحا بأن السيدة راسل يجب أن تبدأ في التفكير في التعليم ما بعد الثانوي. وقالت إيرين راسل : “بصراحة،  وددت لو كنت قد عملت ودرست أكثر. وأعتقد أن الشيء المهم هو الطريقة التي نعيش بها حياتنا بدلاً من عدد الشهادات التي نحصل عليها.”

وكان مدير المدرسة أندرو شوفيلد سعيدًا لاستضافة هذا الحدث. وقال : “إنها ممثلة رائعة للتعليم العام ولمدرستنا. ,إنه لشرف لي أن أكون قادرًا على تنظيم هذا الحفل لها ولعائلتها.”

واختتم أندرو شوفيلد قائلا أن هذه فرصة لإظهار “ما يعنيه العيش في مجتمع ما” لأطفالنا.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)


 

Related Posts