شهدت مقاطعة كيبيك في الأيام الأخيرة عدّة حرائق تضرّرت منها أبراج شبكات الهواتف الخلوية التابعة لشركات الاتصالات في المقاطعة.

وفي وقت مبكر من صباح أمس الخميس، اعتقلت شرطة مقاطعة كيبيك شابين في العشرينات من العمر شمال مونتريال.

وتم إيقاف الرجل والمرأة بعد أن اكتشفت الشرطة حريقين جديدين في أبراج في بلديتي سان جيروم وبلينفيل.

وتحقق في القضية فرقة الجرائم الكبرى في منطقة لانوديير شمال مونتريال. وتجمع هذه الوحدة المعلومات عن الجرائم السبع المماثلة التي ارتكبت في أقل من أسبوع. ولم تربط الشرطة بين مختلف الحرائق.

ويتم تداول أخبار كاذبة على الشبكات الاجتماعية تدّعي أنّ شبكات الاتصالات المحمولة من الجيل الخامس (5G)  تتسبّب في انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

وتذهب نظريات المؤامرة هذهه إلى أبعد من ذلك بادعائها أنّ هذه المرافق هي التي خلقت الفيروس.

ومعظم الأبراج المتضررة من الحرائق، إن لم يكن جميعها، في شمال مونتريال في الأيام الماضية غير مجهزة بتقنية ‏الجيل الخمس - Alain Beland / Radio Canada

ومعظم الأبراج المتضررة من الحرائق، إن لم يكن جميعها، في شمال مونتريال في الأيام الماضية غير مجهزة بتقنية ‏الجيل الخمس – Alain Beland / Radio Canada

ويعتقد البعض أن الحجر والغلق المفروضين للحدّ من انتشار كوفيد 19 يسمح لشركات الاتصالات بناء أبراج تقنية الجيل الخامس بينما الناس “محجورون” في منازلهم.

ومن غير المعروف ما إذا كان المشتبه بهما المعتقلان من أتباع نظريات المؤامرة. ومع ذلك، فإن مئات الآلاف من المناشير على وسائل التواصل الاجتماعي تتداول هذه المعلومات الكاذبة في أماكن أخرى من العالم، وهو ما يفسر ارتكاب مثل هذه الأعمال في بلدان أخرى.

ما هي شبكات الاتصال من الجيل الخامس؟ هي معيار تكنولوجي جديد تطرحه شركات الهواتف المحمولة تدريجيًا.

ومعظم الأبراج المتضررة من الحرائق، إن لم يكن جميعها، في شمال مونتريال في الأيام الماضية غير مجهزة بتقنية 5G.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)


 

Related Posts