توفي جوليان غوتييه وهو مدرس وموسيقي فرنسي بعد تعرضه لهجوم من دب من فصيلة الغريزلي أثناء سفره في الأقاليم الشمالية الغربية ، وتحديداً في قرية توليتا على نهر ماكنزي.

ففي ليلة 15 أغسطس آب الجاري وبينما كان يخيّم مع صديقة له على ضفاف نهر ماكنزي، على بعد حوالي خمسين كيلومتراً جنوب توليتا، تعرض الشاب البالغ من العمر 40 لهجوم من طرف دبّ الغريزلي.

وانتزع الغريزلي الرجل من خيمته وهو نائم، وفقًا لشرطة الخيالة الملكية الكندية. وتم ابلاغ هذه الأخيرة في وقت مبكر من الصباح بواسطة منارة استغاثة التي أشعلتها مرافقة الضحية. وتمّ العثور على جثة الشاب بعد ظهر.

جوليان غوتييه، الكندي من أصل فرنسي المتوفى إثر هجوم دبّ الغريزلي عليه – Facebook: Remembering Julien Gauthier

ووُلد جوليان غوتييه  في أواتوا. وغادر كندا في سن 19 عامًا، وكان حلمه هو الجمع بين شغفيه: الموسيقى والهواء الطلق. وكان يقوم برحلة طولها نحو من 1500 كم على نهر ماكنزي. وكانت ستدوم 30 يوما.

وكان الهدف من هذه الرحلة تسجيل أصوات الحيوانات وتلك الصادرة من الطبيعة لإنتاج إبداع فني كان من المقرّر عرضه في باريس.

وللإشارة، فقد دخلت ثلاثة دببة من فصيلة الغريزلي الفناء الخلفي لمنزل سيّدة في وايتكورت في ألبرتا. وكانت المرأة مع كلبيها. ولحسن الحظ لم تهجم الدببة عليها.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي / أ ف ب)


 

Related Posts