منذ يوم السبت المنصرم في 18 تموز/يوليو أصبح ارتداء القناع الواقي إلزاميا في عدد كبير من المدن عبر أنحاء كندا في الأمكنة العامة المُغلقة، في المتاجر وأماكن الصلاة والعبادة والمراكز الرياضية والمكتبات العامة. ولكن هذا النظام الجديد لم يحظ على ما يبدو بالإجماع من قبل المواطنين وتظاهر عدد منهم منددين بالاقتصاص من حقوقهم.

ويقول بعض المواطنين في مقاطعة كيبيك إن المسألة هي مسألة عادة وكما تعوّدنا مثلا على ربط حزام الأمان في السيارة فإنه بالإمكان اليوم التعوّد على وضع الكمامة وعدم الخروج من المنزل من دونها. إن المرء يتعوّد بسرعة على التغيير.

ويخشى التجار وأصحاب المحلات من عواقب عدم التزام زبائنهن بالقانون الجديد مما يكبدهم مخالفات تصل قيمتها المالية إلى 6000$، فقانون كيبيك يُحملهم مسؤولية دخول الزبون إلى متجرهم من دون قناع وتقع عليهم المسؤولية ويجدون أنفسهم مجبرين على تسديد المخالفة.

تجدر الإشارة إلى أنه تظاهر يوم السبت الماضي نحو 500 شخص في مدينة La Beauce  في مقاطعة كيبيك احتجاجا على إلزام المواطن بارتداء القناع الواقي في الأماكن العامة المُغلقة.

يقول المواطن تيم بولان باكيه وهو صاحب أحد البارات في المدينة وهو من المساهمين في تنظيم التظاهرة لمذياع هيئة الإذاعة الكندية: “لا نريد أن نمنع ارتداء القناع ما نريده هو ألا يكون إلزاميا. إن الناس سيمتنعون عن ارتياد متاجرنا وهذا ما لا نريده.

وكانت سارت تظاهرة مماثلة يوم السبت المنصرم في مدينة تورنتو أيضا في مقاطعة أونتاريو شارك فيها مئات المواطنين وأكد المحتجون بأنه لا يجوز مطلقا في تاريخ البشرية أن يُوضع المواطنون الأصحاء تحت الحجر أو يجبروا على ارتداء القناع.

تقول اليافطة التي حملتها متظاهرة ضد فرض ارتداء القناع شاركت مع عشرات الأشخاص في التظاهر يوم الأحد المنصرم أمام برلمان مقاطعة مانيتوبا في العاصمة وينيبيغ: “إن التباعد الاجتماعي أمر غير طبيعي، احضن أحبتك فالحياة قصيرة جدا لنعيشها بخوف”/حقوق الصورة: RADIO-CANADA / TYSON KOSCHIK

كيبيك تسجل أعلى رقم في الإصابات منذ منتصف حزيران الماضي

في خبر متصل، أشارت هيئة الصحة العامة في مقاطعة كيبيك إلى تسجيل ارتفاع ضئيل في أعداد الإصابات الجديدة بـ كوفيد-19 عبر أنحاء المقاطعة في الـ24 ساعة الماضية وأحصيت 180 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة.

ويذكر أن المرة الأخيرة التي كانت قد أحصت فيها سلطات المقاطعة هذا العدد من الإصابات تعود إلى 12 حزيران/يونيو الماضي.

ويبلغ إجمالي الإصابات بـ كوفيد-19 منذ بداية الجائحة إلى اليوم في مقاطعة كيبيك 796 57 كما يبلغ عدد الوفيات 5658 .

وكانت طمأنت نائبة رئيس حكومة كيبيك جنفياف غيبو أمس إلى أن “الوضع مستقر وتحت السيطرة ” على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات الجديدة منذ أكثر من أسبوع.

وقد دعت غيبو المواطنين إلى التعوّد على ارتداء قناع الوجه مشيرة إلى أنه “يجب العيش مع هذه العادة الجديدة لحيز من الوقت إلى حين اكتشاف لقاح أو دواء.

هذا وذكّرت غيبو المواطن في كيبيك بأن التجمعات لأكثر من 10 أشخاص في الأماكن الخاصة مثل المنازل ممنوعة أكان في الداخل أو الخارج.

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)


 

Related Posts