يواصل زعماء الأحزاب الكنديّة جولاتهم في مختلف انحاء البلاد بعد نحو اسبوعين على انطلاق الحملة الانتخابيّة استعدادا للانتخابات التشريعيّة الفدراليّة التي تجري في 21 تشرين الأوّل أكتوبر المقبل.

الزعيم الليبرالي جوستان ترودو أكّد  من برامبتون في أونتاريو، أنّ حزبه سيعفي من الضريبة شريحة ال15 ألف دولار الأولى  وما دون من الدخل، وسيخفّض بمقدار الربع فاتورة الهواتف الخليويّة في حال إعادة انتخابه على رأس السلطة في كندا.

وتتحكّم 3 شركات كبرى هي بيل وتيلوس وروجرز  بكلفة الهواتف الخليويّة.

وأفاد تقرير نشره مجلس البثّ الاذاعي والاتصالات الكنديّة CRTC، أنّ الشركات الثلاث كانت تسيطر على 91 بالمئة من كافّة خدمات الاتصالات اللاسلكيّة في البلاد عام 2016.

وتُعتبر كلفة استخدام  الهواتف الخليويّة في كندا من بين الأعلى في العالم، وتتراوح قيمة الاشتراك الشهري بين 40 دولارا و100 دولار.

ويقول رئيس الحكومة الخارج جوستان ترودو إنّ  العائلة متوسّطة الدخل ستوفّر  نحوا من ألف دولار سنويّا بموجب خطّة تقليص كلفة استخدام الخليوي.

ويشير إلى أنّه سيعمل على تعزيز المنافسة في هذا المجال، وعلى حثّ الشركات التي تقدّم هذه الخدمات، على أن تعكس خططُ الاشتراك الشهريّة لديها الأسعار العالميّة.

الزعيم الليبرالي جوستان ترودو تعهّد بخفض كلفة استخدام الخليوي في حال أعيد انتخابه على رأس السلطة/Sean Kilpatrick/CP

الزعيم الليبرالي جوستان ترودو تعهّد بخفض كلفة استخدام الخليوي في حال أعيد انتخابه على رأس السلطة/Sean Kilpatrick/CP

وبالنسبة لخفض الضريبة على الدخل، فإنّ شريحة 15 ألف دولار ستكون معفيّة من الضريبة للأشخاص الذين يبلغ دخلهم السنوي 147 ألف دولار وما دون، ما يساعد الفرد على توفير 300 دولار والعائلة 585 دولارا في السنة.

ولم يغب الجدل الذي أثاره نشر صور لجوستان ترودو بوجه أسود في حفل تنكّري عام 2001 عن أسئلة الصحفيّين.

وكان ترودو قد اعتذر  من الكنديّين عمّا قام به منذ نحو 19 عاما، وأكّد أنّه يتحمّل مسؤوليّة قراره وكان عليه ألّا يفعل ذلك.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)