استفاق السكّان في  بينك ماونتن في شمال مقاطعة بريتيش كولومبيا على  كميّة كبيرة من الثلوج غطّت منطقتهم في عزّ الصيف.

وقالت ميلودي ماغاتون المقيمة في المنطقة إنّ المنظر الذي شاهدته هو أشبه بمناظر عيد الميلاد، ولم ينقصه سوى أنوار العيد.

وقد اعتادت هذه المنطقة على تساقط الثلوج صيفا كما قال بريت سودلهورم عالم الأرصاد الجويّة في سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة، لكنّ الغريب هذه المرّة كان الكميّة الكبيرة من الثلوج التي تساقطت.

ولم تصدر أيّة تقارير رسميّة حول كميّة الثلوج المتساقطة، ولكنّ ميلودي ماغاتون قدّرتها بنحو نصف متر من الثلج.

ولا تتوفّر أيّة سجلاّت حول كميّات الثلوج المتساقطة في المنطقة في شهر آب أغسطس.

منطقة بينك ماونتن في بريتيش كولومبيا بدت وكأنّها في عزّ الشتاء/Melody Magaton

وتقول ماغاتون إنّها اعتدت على رؤية الثلوج خلال أشهر السنة كلّها، ولكنّه لم يسبق أن رأت هذه الكميّة الكبيرة منها في فصل الصيف.

وقد تفاجأت عندما استفاقت صباح الاثنين على منظر الثلج، رغم أنّ وزارة البيئة كانت قد حذّرت منها.

ويقول عالم الأرصاد الجويّة بريت سودلهورم إنّ الثلوج بدأت بالتساقط على ارتفاع ألف متر وما فوق، ما ولّد انطباعا لدى سكّان المنطقة بأنّهم في عزّ فصل الشتاء.

وبلغ معدّل كميّات الثلوج التي تتساقط في آب اغسطس في شمال بريتيش كولومبيا 0،6 سنتيمتر ما بين عامي 1981 و 2010 حسب وزارة البيئة الكنديّة.

وفي منطقة فورت نلسون القريبة من بينك ماونتن، تساقطت 5 سنتيمترات من الثلج في 27 آب أغسطس 1991، وكانت أكبر كميّة من الثلج في تلك الفترة من السنة.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)


 

Related Posts