يجد المهاجرون الجدد سواء أكانوا مقيمين دائمين أو لاجئين،  صعوبة في العثور على أول مسكن لهم في مدينة تورونتو حيث يطلب منهم الملاك تقديم دليل على التوظيف بالإضافة إلى تصنيفهم الائتماني.

وفي بعض الأحيان، لا يكون دليل التوظيف كافياً ، لأنه بالإضافة إلى هذا المستند، يضع المالكون شروط اأخرى “غير قانونية” في كثير من الأحيان.

وتقول الوكيلة العقارية بريجيت سيديلوت :”بالإضافة إلى الشهرين الأول والأخير من الإيجار سيطلب الملاك، على سبيل المثال ، دفع شهرين إضافيين، وأحيانًا يصل ذلك إلى عام كامل. وهذا أمر صعب للغاية بالنسبة للبعض.”

ونظرًا لأنهم في حاجة إلى ذلك، فإن أولئك الذين يبحثون عن مسكن يمتثلون، في كثير من الأحيان لمطالب أصحاب المنازل.

ويقول المهاجر سامي بسعد :”أنا وافد جديد، ليس لدي وظيفة. ورغم أنني اقترحت دفع إيجار شهرين أو ثلاثة أشهر مقدمًا مع إظهار حسابي البنكي، إلاّ أنني لاقيت رفضا.”

بدر الدين جبلات – Radio Canada / Francis Ferland

ويقول بدر الدين جبلات، الذي وصل من المغرب في يناير كانون الثاني الماضي، مع زوجته وأطفاله الثلاثة ، إنه واجه مزايدات عندما كان يبحث على منزل للإيجار.

ولتجنب أي مفاجأة غير سارة، فقد بدأ هذا الأخير في البحث عن مسكن في الوقت الذي كانت فيه عائلته في المغرب. واستعان بصديقة تقيم في تورنتو منذ عام 2017.

ومع ذلك ، لم يكن الأمر سهلاً على بدر الدين جبلات وعائلته.

“كلّ العروض التي اقترحها الوكيل العقاري، كان يُطلب فيها 12 شيكًا مؤجّل الدفع.“، بدر الدين جبالات

وووفقًا لورانس ماكاندا، مستشارة في المركز الفرنكوفوني في  تورنتو، فإن أصحاب المنازل يستفيدون من ضعف بعض العملاء. وقالت : “هذا شيء مرفوض ، لكن بما أن الناس في حاجة إلى ذلك، فإن أصحاب المنازل لا يتردّدون في القيام به.”

(راديو كندا / سي بي سي)

 

Related Posts