انخفض عدد زوار المتنزّهات الكندية في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018 بنسبة 10 ٪ مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي. كما سجّلت بعض المواقع تراجع عدد الزيارات بنسبة 30٪ بعدما شهدت تزايدا في في عام 2017.

ويأتي هذا التراجع بعد الأرقام القياسية المسجلة في العام 2017 بمناسبة الذكرى 150 لتأسيس كندا حيث كان الدخول مجانيا. فقد زار 2.5 مليون شخص المتنزّهات الوطنية والمواقع التاريخية.

وكانت هيئة متنزهات كندا Parks Canada  تتوقع أن يزداد عدد الزوار عام 2017 وعودته  إلى طبيعته في العام التالي، وفقا لما ذكره إد جيغر، المكلّف بالزوار. ولكن رغم انخفاض عدد الزيارات في عام 2018 إلا أنه أعلى مما كان عليه في السنوات السابقة، عندما كانت هناك رسوم.

و في الوقت الحالي، لا يزال الدخول إلى المتنزّهات الوطنية مجانيًا للأفراد دون 18 عامًا، وهو ما لم يكن عليه الحال قبل عام 2017. ويجب على البالغين دفع ما بين 3.60 دولار و 9.80 دولارًا في اليوم.

متنزه بانف في ألبرتا – Jeff McIntosh/Canadian Press

وزاد عدد زوار المتنزهات الوطنية بين شهري يناير كانون الثاني وأغسطس آب، بنسبة 3٪ تقريبًا مقارنة بعام 2016. وظلت المواقع التاريخية على حالها، ولكن قد تتغير الأرقام النهائية  لأنه من المُحتمل أن بعض  الزيارات الجماعية لم يتم حسابها.

ولا يزال متنزّه بانف في ألبرتا Banff National Park المكان الأكثر شعبية في كندا بحوالي 3 ملايين زائر سنويا. ولم يتغيّر عدد زواره إلا قليلا رغم مجانية الدخول.

ومع ذلك، سجّل متحف بانف زيادة بنسبة 230 ٪ في الزيارات في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2017. ولكن خلال نفس الفترة من عام 2018، انخفض عدد الزيارات من 72.000 إلى 30.000.

وتقدر الحكومة تكلفة برنامج مجانية الدخول إلى المتنزهات في العام 2017 بنحو 76 مليون دولار.

(وكالة الصحافة الكندية/راديو كندا الدولي )