أعلن أمس الخميس وزير الهجرة في كيبيك سيمون جولين – باريت أنّ 18.139 ملفّ طلب هجرة لم يُفتح بعد للدراسة. ويتراكم هذا الكمّ من الطلبات على مكاتب الموظفين.  ويعود بعضها إلى عام 2005.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة الكندية  قال الوزير إنه يبحث عن حل سريع حتى لا يؤثّر ذلك على سياسة الحكومة الرامية لتحسين التنسيق بين طلبات الهجرة واحتياجات سوق العمل.

ويعالج حاليا موظفو وزارة الهجرة في كيبيك ما يقرب من 600 ملف في الشهر في إطار برنامج العمال المهرة. ويساهم هذا البرنامج في اختيار ما يقرب من نصف القادمين الجدد إلى المقاطعة. ولمعالجة جميع هذه الطلبات، سيستغرق ذلك عامين ونصف العام على الأقل.

ولكن وفقا للوزير سيستغرق ذلك ستة أشهر.

وفي انتظار معالجة هذه الطلبات قرّرت حكومة كيبيك تعليق نظام “إعلان النوايا”المعروف بأريما ARRIMAوالذي يسمخ بستجيل طلبات الهجرة.

(راديو كندا الدولي/راديو كندا)


 

Related Posts