يشارك عناصر من أجهزة الاطفاء وفرق الاسعاف والشرطة الفدراليّة في بريتيش كولومبيا في تمارين مشتركة في شمال فانكوفر تحسّبا لموسم حرائق الغابات في المقاطعة الواقعة في الغرب الكندي المطلّ على الهادي.

ويتخوّف عناصر الاطفاء من موسم حافل بحرائق الغابات التي أصبحت تندلع في فترة مبكّرة، نظرا للجفاف الذي تميّز به فصل الشتاء في المقاطعة.

وأعرب برايان هاتشيسون رئيس جهاز الاطفاء في شمال فانكوفر عن ارتياحه للتعاون مع رفاقه في جهاز الإطفاء لغرب المدينة، ورأى أنّ التمارين مناسبة للتعاون بين الجميع.

اجتاحت حرائق الغابات العديد من مناطق بريتيش كولومبيا عام 2018/Darryl Dick/CP

وقام عناصر الاطفاء بمدّ القساطل على أسفل الأشجار، وتركيب خزانات مياه، وطلبوا المساعدة من مروحيّات محمّلة بالمياه، كما اطلقوا قنابل دخانيّة لمحاكاة حريق حقيقي.

وتجري هذه التمارين منذ سنتين في مختلف انحاء المقاطعة ، وتقول  فيونا ديركول مديرة إدارة الطوارئ في شمال فانكوفر،  إنّ موسمي الحرائق لعامي 2017 و2018 كانا  من بين المواسم الأكثر تدميرا.

وتوقّعت  فيونا ديركول أن تزداد وتيرة اندلاع حرائق الغابات تحت تأثير التغيّر المناخي.

ويساهم فصل صيف طويل وحار في ارتفاع خطر حدوث حرائق غابات، واستمرارها لوقت أطول،  كما يزيد من خطر اقترابها من المدن.

ويجري عناصر الاطفاء تقييما للتمارين ويتقاسمون النتائج التي يخلصون إليها مع رفاقهم في فانكوفر الكبرى.

في غضون ذلك، اندلع عدد من الحرائق، من بينها حريق غابات في شمال سكواميش، يمتدّ على مساحة قدرها 50 هكتارا , وحريقا عشب اندلعا نهاية الأسبوع في قرية تشيس وامتدّا تباعا على مساحة قدرها كيلومتر مربّع و2،5 كيلومتر مربّع .

وفي مدينة برنس جورج، تشمل الاستعدادات لموسم الحرائق تعيين مدير بدوام كامل لإدارة عمليّات الطوارئ ، وهو منصب استحدثته البلديّة الربيع الفائت.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي / راديو كندا)


 

Related Posts