قال رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو إن الهجرة هي من العوامل الرئيسية التي تقف خلف ازدهار قطاع التكنولوجيا في كندا.

ورأى ترودو أن الهجرة واستثمارات الحكومة الفدرالية في التربية والأبحاث حفّزت الاقتصاد وأتاحت النجاح للشركات وللشباب الكندي.

وأضاف ترودو أن العديد من خبراء التكنولوجيا الذين تخصصوا في كندا وجدوا وظائف في قطاعات تكنولوجية حول العالم وأن كندا من جهتها تجذب مستثمرين أجانب يطلقون فيها شركات في هذه القطاعات.

وجاء كلام رئيس الحكومة الليبرالية أمس في تورونتو في الخطاب الافتتاحي لمؤتمر “كوليجن 2019” (Collision 2019) الذي قام هو بإلقائه.

وهذه أول مرة تستضيف فيها كندا هذا المؤتمر الضخم حول التكنولوجيات الذي درج منظموه على عقده في الولايات المتحدة.

هذه أول مرة تستضيف فيها كندا مؤتمر “كوليجن” الضخم حول التكنولوجيات (Anne-Marie Provost / Radio-Canada)

وهذه النسخة السنوية الخامسة لـ”كوليجن”، ويقول منظموه إنه المؤتمر حول التكنولوجيات الذي يحظى بـ”أسرع نمو في أميركا الشمالية”.

ويشارك في نسخة العام الحالي من المؤتمر التي تستضيفها كبرى مدن كندا وعاصمتها الاقتصادية أكثر من 25 ألف شخص من 125 بلداً حول العالم، ويتناول الكلام فيها 700 خطيب، وتستمر أعمالها لغاية بعد غد الخميس الموافق فيه 23 أيار (مايو).

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)


 

Related Posts