قرّرت مدينة شارلوتاون عاصمة مقاطعة جزيرة برنس ادوارد استبدال المكتبة العامّة الحاليّة بأخرى أحدث وأكبر مساحة، و اختارت مبنى دومينيون مقرّا جديدا لها.

وجاء الاعلان عن إنشاء المكتبة العامّة الجديدة بحضور رئيس حكومة المقاطعة دنيس كينغ والنائب الفدرالي عن شارلوتاون شون كيسي و العمدة فيليب براون.

وستبلغ مساحة المكتبة الجديدة 4 آلاف متر مربّع أي ضعف مساحة المكتبة الحاليّة التي يقع مقرّها في مبنى المركز الفدرالي في شارلوتاون.

وسيضمّ المقرّ الجديد صالات للإعلام والتكنولوجيا ومعرضا فنيا ويقدّم برامج للأطفال والراشدين ، كما يضمّ شرفة فسيحة ومقهى في الطابق الثاني.

المكتبة العامّة الحاليّة في شارلوتاون لم تعد كافية لتلبية الحاجات الحاليّة والنمو المستقبلي/Tom Steepe/CBC

ومن المتوقّع أن تفتح المكتبة العامّة الجديدة أبوابها صيف العام المقبل 2020.

وكان تقرير صادر عام 2016 قد أوصى بتوسيع المكتبة العامّة، التي تحتاج لمساحة أكبر لتلبية الطلب الحالي والنموّ المستقبلي كما ورد في التقرير.

و قد أعرب عمدة شارلوتاون فيليب براون عن سروره بالمشروع الذي تبلغ كلفته 16 مليون دولار، و شاركت في تمويله الحكومة الفدراليّة وحكومة المقاطعة والجمعيّة غير الربحيّة “لايبريري لورنينغ سنتر” Library Learning Center في شارلوتاون.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)


 

Related Posts