رحّب الكنديون بالعام الجديد 2020 بتنظيم احتفالات هاليفاكس في أقصى الشرق إلى في أقصى في فانكوفر أو كما تعبّر عنه المقولة الكندية الشهيرة “من المحيط إلى المحيط.”

وتابع المشاهدون على تلفزبون هيئة الإذاعة الكندية – سي بي سي برنامجا خاصّا من مدينة سان جونز في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور مع تغطية مباشرة من مدن كندية مختلفة.

ففي مدينة مونتريال أقيمت الاحتفالات في الميناء القديم  حيث تجمّع الآلاف  لمتابعة العرض الخاص بنهاية العام. وفي مدينة كيبيك، أقيمت الاحتفالات والعروض المجانية في الشارع الرئيس “غراند آليه”.

و في الولايات المتحدة، نُظّم أكبر حفل في نيويورك ، حيث احتشد الآلاف في تايمز سكوير لعدّ الثواني الأخيرة من 2019 والدخول في العقد الجديد.

وفي العاصمة الفرنسية باريس، تجمع عشرات الآلاف من الأشخاص في جادة “الشانزليزيه ” للاحتفال بالعام الجديد. وفي قوس النصر، وهو نصب تذكاري رمزي يقع في نهاية شارع الشانزليزيه، نُظّم عرضً صوتي مصحوب بالأضواء والألعاب النارية التي أُطلقت بعد منتصف الليل.

وفي تشيلي، البلد الذي كان مسرحا للعديد من المظاهرات ضد السياسة الاجتماعية للحكومة  في عام 2019 ، بدأ الآلاف من المتظاهرين في التجمع في بلازا إيطاليا دي سانتياغو، مركز هذه المظاهرات، للاحتفال بالسنة الجديدة.

وفي موسكو، دعا الرئيس فلاديمير في كلمته بمناسبة العام الجديد الروس إلى الوحدة لمواصلة تطوير البلادز وصادف ذلك الذكرى العشرين لصوله إلى السلطة في عام 1999.

(راديو كندا الدولي)


 

Related Posts