تسبب سوء الأحوال الجوية مقاطعات شرق كندا إلى تأخير وإلغاء رحلات جوية  كانت مُبرمجة اليوم الإثنين في مطارات تورنتو وأوتاوا ومونتريال.

ففي هذا الأخير تم إلغاء حوالي خمسين رحلة  في الصباح.  وكانت الوجهات الرئيسية المتضررة هي تورونتو وأوتاوا وكيبيك ونيويورك وبوسطن وهاليفاكس وإدمونتون وفانكوفر.

“كانت رحلتي مبرمجة في الساعة 9:00. ولكن لسوء الحظ ، تم إلغاؤها بسبب الظروف الجوية. وقد وجدت المساعدة للعثور على رحلة أخرى. ومن المقرّر ان أغادر على متن رحلة في حوالي  الساعة 13:00. أكيد أن الأمر مزعج لكننا نتكيّف مع الظروف.»، مسافرة في مطار مونتريال

وإن تمكّنت بعض الطائرات من الإقلاع، فقد تباطأت العمليات إلى حد ما بسبب إزالة الجليد، وفقًا لماري-كلود ديغانييه، المتحدثة باسم إدارة مطار مونتريال.

وفي أوتاوا، تم إلغاء حوالي 40 رحلة، ذهابا ووصولا، بسبب سوء الأحوال الجوية. ومن المحتمل أن تتحول الأمطار الجليدية إلى ثلج أومطر في فترة ما بعد الظهر في العاصمة الكندية.

وتنصح إدارة المطار المسافرين بالتحقق من حالة الرحلة قبل الذهاب إلى المطار.

في صباح يوم الإثنين، تمّ إلغاء حوالي 50 رحلة في مطار مونتريال - Ivanoh Demers / Radio Canada

في صباح يوم الإثنين، تمّ إلغاء حوالي 50 رحلة في مطار مونتريال – Ivanoh Demers / Radio Canada

“في الوقت الحالي، ووفقًا لموقع المطار على الإنترنت ، يبدو أن الرحلة ستكون في الوقت المحدّد. لذلك نأمل ألا يتدهور الوضع. “، مسافرة في مطار مونتريال

ووصلت العاصفة المنتظرة إلى شرق البلاد. وأصبحت العديد من الطرقات زلقة ويُطلَب من السائقين تكييف قيادتهم مع الظروف الشتوية: الذهاب مبكّرا، السير ببطء والحفاظ على مسافة أكبر بين السيارات.

وكانت مقاطعة أونتاريو أول مقاطعة تضربها العاصفة  الجليدية والثلوج. ولا تزال بعض المناطق في شرق وشمال شرق أونتاريو تخضع لتحذير من الأمطار الجليدية ، ولكن منطقة تورنتو الكبرى لم تعد مدرجة.

وقد تتحول الأمطار الجليدية إلى أمطار أو ثلوج في أقصى المناطق الشمالية من المقاطعة.  وقد تصل كمية الجليد المتراكم إلى 20 ملم، وفقا لمصالح الأرصاد الجوية الكندية.

Justin Trudeau

@JustinTrudeau

To everyone in Ontario and Quebec affected by the today, please stay safe and listen to your local authorities. Thanks to all the crews who are working hard to keep roads clear and help people through the storm.

٩٥١ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وتسبّبت هذه الأمطار الجليدية في انقطاع التيار الكهربائي عن الآلاف من المشتركين جميع أنحاء المقاطعة.

وقد يحدث الشيء نفسه في منطقة غاتينو. ويشير التحذير الخاص بهذه المنطقة إلى حوالي 5 إلى 10 ملم من الأمطار الجليدية  تكون متبوعة ببعض الثلوج.

وفي منطقة مونتريال الكبرى، بدأت الثلوج في التساقط. ومن المتوقع تراكم من 15 إلى 25 سم بحلول مساء يوم الثلاثاء في جزء كبير من مقاطعة كيبيك، أي من مونتريال إلى مدينة كيبيك، عبورًا بمنطقة لورنتيد ولاناوديير ووسط كيبيك وإستري وبوس.

وستؤثر الرياح المعتدلة إلى القوية والثلوج على الرؤية في بعض الأحيان.

وفي جزر المادلين، من المتوقع أن يتراوح تراكم الثلوج بين 10 و15 سم.  وستصل سرعة الرياح القوية إلى 80 أو حتى 90 كم / ساعة في اليوم السابق ليوم رأس السنة.

وستكون الثلوج حاضرة في رأس السنة الجديدة في شمال كيبيك ومنطقة غاسبيزي ، وكذلك في نيو برونزويك ونوفا سكوشا وجزيرة الأمير إدوارد.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية)


 

Related Posts