أصدر مجلس بلدية “هاي ليفل” في مقاطعة ألبرتا في الغرب الكندي أمرا بإجلاء المدينة وطلب من السكان مغادرة منازلهم واللجوء إلى أحد مراكز الاستقبال.

ودعت سلطات البلدية المواطنين إلى تأمين إقامتهم قبل المغادرة وأخذ الأغراض الاساسية مثل وثائق الهوية والأدوية والمال والحيوانات الأليفة.

وحثّت السلطات البلدية المواطنين على مغادرة المنطقة عبر الطريق السريع 58 إلى الشرق والطريق السريع 88 جنوبًا. وستبقى محطات الوقود مفتوحة للسماح لمن يحتاجون إلى التزود بالوقود للوصول إلى مراكز الاستقبال.

وطاول أمر الإخلاء  نحو من 4.000 شخص ومن المتوقع أن يبقوا بعيدا عن منازلهم لمدّة قد تفوق ثلاثة أيام.  وتم إعلان حالة الطوارئ المحلية في حوالي الساعة 11:15 صباحًا أمس الاثنين ، حيث تم إصدار أمر الإجلاء الأول لسكان دائرة ماكنزي إلى الجنوب والجنوب الشرقي من البلدية.

يبدو دخّان حرائق الغابات وهز على بعد 25 كم من “هاي ليفل” – Photo: Deb Stecyk

واندلع الحريق الذي تسبب في الإجلاء في منطقة “تشوكيغ كريك”  منذ عدة أيام. لكن المساحة المتأثرة  زادت بشكل حاد حيث كانت 25.000 هكتار يوم الأحد وأصبحت حوالي 69.000 هكتار أمس الاثنين.

ووفقًا لسكوت إليوت من هيئة مكافحة حرائق الغابات في ألبرتا ، فإن الحريق أصبح الآن على بعد ميلين تقريبًا من “هاي ليفل”  ولا يتجه نحو البلدية. ومع ذلك ، قال إن الحطر ما زال قائماً، مما دفع السلطات إلى إجلاء السكان.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية)


 

Related Posts