أعلن اليوم الأربعاء، جيف يوريك وزير النقل في مقاطعة أونتاريو أن حكومة دوغ فورد ستجري مشاورات للتظر في إمكانية رفع الحدّ الأقصى للسرعة على الطرق السريعة.

وستدخل هذه المسألة في مشروع قانون النقل الذي من المقرر أن تعرضه الحكومة غدا الخميس. وقال الوزير يوريك إن المقاطعة  قد تجري مشروعا تجريبيًا لاختبار الحدود المختلفة للسرعة. ولم يحدد بعد أي موعد للاستشارات العامة المرتقبة.

ويصل الحد الأقصى المسموح به حاليًا إلى 100 كم في ساعة ، لكن الشرطة تسمح غالبًا لسائقي السيارات بقيادة ما يصل إلى 120 كم / ساعة ، دون أن تعتبر ذلك مخالفة.

وقال وزير النقل في أونتاريو جيف يوريك إن “الطرق السريعة في المقاطعة مصممة بشكل جيد للقيادة الآمنة بسرعة 120 كم / ساعة .”

جيف يوريك، وزير النقل في أونتاريو – CBC

وأضاف أن الحد الأقصى للسرعة على الطرق السريعة  قد خُفِّفض في السبعينيات عندما كانت هناك أزمة طاقة وكانت هناك حاجة للحد من استهلاك الوقود. “عبّر الكثير من المتدخّلين أنه قد حان الوقت لإعادة النظر في هذه القضية.”، كما قال الوزير.

وخُفِّض الحد الأقصى للسرعة المسموح به في أونتاريو من 70 ميلًا / ساعة (حوالي 113 كم / ساعة) إلى 60 ميلًا في الساعة (100 كم / ساعة)  قبل التحول إلى النظام المتري في أواخر السبعينيات.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)


 

Related Posts